اسباب البشرة الداكنة بالمناطق التناسلية

 

الأعضاء التناسلية أغمق من باقي الجسد...ما السبب العلمي؟   وجود بشرة داكنة في منطقة الأعضاء التناسلية أمر طبيعي جدًا". "في الواقع ، يحدث هذا لكل شخص... عادة ما يحدث بشكل تدريجي للغاية، ويميل إلى أن يصبح أكثر قتامة مع تقدم العمر."   هناك سببان رئيسيان لهذا. أولاً ، للهرمونات مثل التستوستيرون والإستروجين تأثير على الخلايا الصباغية [Melanocytes] ، وهي الخلايا المسؤولة عن إنتاج الميلانين وتحديد لون بشرتك "إنه عندما يمر الجسم بأي عدد من العمليات التي تنطوي على تحول في الهرمونات، مثل البلوغ أو الحمل أو الشيخوخة ، يمكن أن تصبح أنسجة جلد الأعضاء التناسلية أغمقَ من باقي الجسم، إنه أمرٌ طبيعي جدًا".[Hyperpigmentation].   السبب الثاني هو أنواع الاحتكاك المختلفة التي تسببها أشياء مثل الجماع ومنتجات إزالة الشعر والحلاقة وفرك الجلد بالملابس بشكل عام.  إضافة إلى تعرض المنطقة للالتهابات على مدار السنين.   هذا طبيعي تمامًا"  الكثير من الصور التي قد تقارن نفسك بها قد تم تعديلها أو تنقيحها. وأضيف: "إذا كنت ترغب حقًا في تجنب وجود بشرة داكنة في منطقة الأعضاء التناسلية، فيمكنك محاولة تجنب الاحتكاك". "لذا يمكنك محاولة ارتداء ملابس فضفاضة، والحفاظ على بشرتك رطبة، والتأكد من وضع مرطب على الجلد نفسه، وللنساء، وليس داخل المهبل نفسه ... وأيضًا تجنب إزالة الشعر بأشياء مثل إزالة الشعر بالشمع أو الحلاقة ، ثم ارتدِ ملابس تزيل العرق للحفاظ على جفاف المنطقة ".   إذا تعرضت بشرتك لتغير مفاجيء وشديد في اللون، ينصح  بمراجعة طبيبك، فقد يكون ذلك علامة على رد فعل تحسسي، أو عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي ، أو بعض الحالات الطبية الأخرى.   من المُؤكد أن بشرة الإنسان تختلف بين شخص وغيره ولكن هذا لا يمنع أن أي إنسان مهما كانت لون بشرته معرض لزيادة التصبغ في المنطقة التناسلية مقارنة بباقي بشرة الجسم...فيلعب لون بشرة الإنسان نفسه في مدى قتامة المنطقة....لكنها بالطبع في أي إنسان ستكون أقتم من باقي البشرة.

الأعضاء التناسلية أغمق من باقي الجسد...ما السبب العلمي؟


وجود بشرة داكنة في منطقة الأعضاء التناسلية أمر طبيعي جدًا". "في الواقع ، يحدث هذا لكل شخص... عادة ما يحدث بشكل تدريجي للغاية، ويميل إلى أن يصبح أكثر قتامة مع تقدم العمر."


هناك سببان رئيسيان لهذا. أولاً ، للهرمونات مثل التستوستيرون والإستروجين تأثير على الخلايا الصباغية [Melanocytes] ، وهي الخلايا المسؤولة عن إنتاج الميلانين وتحديد لون بشرتك "إنه عندما يمر الجسم بأي عدد من العمليات التي تنطوي على تحول في الهرمونات، مثل البلوغ أو الحمل أو الشيخوخة ، يمكن أن تصبح أنسجة جلد الأعضاء التناسلية أغمقَ من باقي الجسم، إنه أمرٌ طبيعي جدًا".[Hyperpigmentation].


السبب الثاني هو أنواع الاحتكاك المختلفة التي تسببها أشياء مثل الجماع ومنتجات إزالة الشعر والحلاقة وفرك الجلد بالملابس بشكل عام.

إضافة إلى تعرض المنطقة للالتهابات على مدار السنين.


هذا طبيعي تمامًا"  الكثير من الصور التي قد تقارن نفسك بها قد تم تعديلها أو تنقيحها. وأضيف: "إذا كنت ترغب حقًا في تجنب وجود بشرة داكنة في منطقة الأعضاء التناسلية، فيمكنك محاولة تجنب الاحتكاك". "لذا يمكنك محاولة ارتداء ملابس فضفاضة، والحفاظ على بشرتك رطبة، والتأكد من وضع مرطب على الجلد نفسه، وللنساء، وليس داخل المهبل نفسه ... وأيضًا تجنب إزالة الشعر بأشياء مثل إزالة الشعر بالشمع أو الحلاقة ، ثم ارتدِ ملابس تزيل العرق للحفاظ على جفاف المنطقة ".


إذا تعرضت بشرتك لتغير مفاجيء وشديد في اللون، ينصح  بمراجعة طبيبك، فقد يكون ذلك علامة على رد فعل تحسسي، أو عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي ، أو بعض الحالات الطبية الأخرى.


من المُؤكد أن بشرة الإنسان تختلف بين شخص وغيره ولكن هذا لا يمنع أن أي إنسان مهما كانت لون بشرته معرض لزيادة التصبغ في المنطقة التناسلية مقارنة بباقي بشرة الجسم...فيلعب لون بشرة الإنسان نفسه في مدى قتامة المنطقة....لكنها بالطبع في أي إنسان ستكون أقتم من باقي البشرة.


إرسال تعليق

comments (0)

أحدث أقدم

♥ انضم لقناتنا PharmaDay ليصلك كل جديد ♥