الهيموفوبيا ليست كالهيموفيليا ! هل تعرف الفرق بينهم ؟

الهيموفوبيا ليست كالهيموفيليا ! هل تعرف الفرق بينهم ؟

يعانى الكثير من الناس من الشعور بالإغماء بعد رؤية الدم، حيث يمرون بلحظات صعبة عند رؤية النزيف من الجرح أو أثناء التطعيم، وهذا يحدث بسبب نوع من الرهاب أو الفوبيا تعرف باسم "الهيموفوبيا" أو الخوف من الدماء، وفى هذا التقرير نتعرف على  سبب خوف بعض الناس من الدماء أو فوبيا "الهيموفوبيا"، وفقاً لموقع "تايمز أوف إنديا".


ما هو مرض فوبيا الخوف من الدم؟

 

هو نوع من الرهاب ومعروف باسم الهيموفوبيا، يعاني حوالي 1 إلى 2 %من الناس في جميع أنحاء العالم من هذه المشكلة، ومع ذلك ، فإن أعراض هذا الخوف تختلف عن غيرها من الرهاب.


عندما يرى شخصاً يعاني من رهاب الدم، ينخفض ​​معدل ضربات القلب وضغط الدم لديه بشكل كبير.


انخفاض ضغط الدم يقلل من تدفق الدم إلى المخ، مما يجعلهم فاقدين للوعي، هذا الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم يسمى استجابة الأوعية الدموية.


قد تشمل الأعراض الأخرى للهيموفوبيا ضيق التنفس، ألم في الصدر، الدوار، الهبات الباردة، وارتفاع حاد في معدل ضربات القلب.


وتشير الدراسات إلى وجود صلة وراثية أو أن الشخص قد يكون حساسًا جدًا أو عاطفيًا بطبيعته.


متى تكون حالة "الهيموفوبيا" خطيرة؟

 

والإغماء هو حالة طبية طبيعية وليست شيئا يدعو للقلق، على الرغم من أن الموقف يصبح حرجًا عندما تظهر عليك علامات انخفاض ضغط الدم المزمن.


 الإغماء أمر طبيعي ، والذي يمكن أن يحدث بسبب أي حالات مثل الانهاك أو الوقوف لفترة طويلة جدًا.


في اللحظة التي تدرك فيها أنك على وشك الإغماء بعد رؤية الدم، يمكنك العثور على سطح قوي والجلوس، ومن الأفضل الاستلقاء لفترة من الوقت ورفع قدميك لأعلى.


 عندما تذهب لإجراء فحص دم أو فحص طبي سنوي، ابق هادئًا ، واسترخِ بجسدك وانظر بعيدًا عن الإبرة، ومع ذلك ، إذا كانت المشكلة تزعجك كثيرًا ، فمن الأفضل زيارة الطبيب النفسي.

إرسال تعليق

comments (0)

أحدث أقدم

♥ انضم لقناتنا PharmaDay ليصلك كل جديد ♥